صبحي إسماعيل

المخاطر المرافقة لاستخدام الإنترنت

بالرغم من أن ظهور الإنترنت والوسائل التكنولوجية المرافقة له قد أدخل تسهيلات غير محدودة على الحياة البشرية، إلا أن استخدامها رافقه الكثير من المساوئ التي بلغت حد الخطورة في كثير من الأحيان. خطورة طالت الأطفال والمراهقين، كالاستغلال والتحرش الجنسي والعنف السيبراني ونشوء العلاقات غير السوية وغير ذلك.
ولم ينجُ الكبار من هذه المخاطر، حيث رافق استخدام الإنترنت دخول البرمجيات الخبيثة، وانتشار الاحتيال والخداع والقرصنة والابتزاز وإشاعة الأجواء الخادعة والمزيفة، إضافة لاستخدامه منصة لترويج الإرهاب وتجنيد الجواسيس.
والأخطر من ذلك، التحول من الاستخدام السوي للإنترنت إلى الإدمان عليه وعلى برامجه وتطبيقاته، كالإدمان على غرف الدردشة والتواصل، أو على المواقع الإباحية أو الألعاب الإلكترونية والمخدرات الرقمية.. وما تركه ذلك من آثار على الأفراد والأسرة والمجتمع ومتابعة الدراسة، وعلى الصحة النفسية والجسدية.
إلا أنا كل هذه المشاكل والمخاطر ينبغي ألا تؤدي إلى نبذ هذه الوسيلة أو الانتقاص من استخدامها، لأن إمكان السيطرة عليها والوقاية منها ومعالجتها يبقى موجودًا.

اقرا أكثر شراء

اطلب الكتاب

اشترك في النشرة البريدية