مؤلفات سنكلير لويس

سنكلير لويس

سنكلير لويس أديب أمريكي، توفي بسبب إدمانه على الشرب. درس في جامعة يايل حصل على جائزة نوبل في الأدب لسنة 1930.

فسّرت لجنة نوبل فوزه بالجائزة: لقدرته الكبيرة على الوصف وخلق الشخصيات.

يحكى أن خلال مراسم جوائز نوبل لم يعثر عليه ليتسلم جائزته من يد الملك السويدي ووجد نائماً في دورة المياه التابعة لدار الكونسرتو وهو في أسوأ حالات السكر وقد أغلق عليه باب المرحاض

بابت

يبدو جورج بابِت، سمسار عقارات عمله مزدهر، ورجلٌ ناجحٌ اجتماعيًا. لديه كل ما يتمناه المرء: صحة، وعائلة، وعمل مربح في مدينة تنمو بسرعة في الغرب الأوسط الأمريكي
يعاني بابت من أرق ناتج عن تزعزع رضاه عن نفسه بسبب الحياة المحدودة التي يعيشها. وتدفعه أزمة شخصية إلى إعادة النظر في قِيَمِهِ فيثور على العادات الاجتماعية ويعرّض سمعته ومكانته الاجتماعية وحياته الزوجية للخطر
تعتبر «بابِت» أفضل رواية للويس، وقد خلقت هذه السخرية من المشهد الاجتماعي الأمريكي ضجة كبيرة عند نشرها عام 1922. وقد أصبح اسم بابِت مرادفاً لرضى الطبقة الوسطى عن ذاتها.
شعور بابت بالضيق ومحدودية وجوده كشفا التصوّر الخادع عن النجاح. وتعكس قصته طبيعة هذا المجتمع الملتزم بتقاليد وأعراف تعلي من شأن الحفاظ على الثروة والمكانة الاجتماعية إلى حد يؤدي بالأفراد إلى أن يفقدوا أنفسهم
«بابِت» من أهم الأعمال التي تصّور صراع البشر مع آلة الحياة الحديثة في القرن العشرين
رواية ممتعة، تقدّم صورة قوية عن تقاليد وأعراف المجتمع الحديث الذي يعتبر أن النجاح هو تكديس الثروة والخضوع للتقاليد التي يفرضها نظام اجتماعي يُقصي كل مَنْ يتمرّد عليه

اقرا أكثر شراء

اطلب الكتاب

”حصل على نوبل "لقدرته المذهلة على الوصف التصويري وخلق الشخصيات"“

لجنة جائزة نوبل
اشترك في النشرة البريدية