إيهاب عبد الحميد


إيهاب عبد الحميد، كاتب ومترجم مصري، من مواليد عام 1977

تخرج فى كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية
بجامعة القاهرة عام 2000

وأجرى دراسات حرة فى الترجمة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

عمل بالصحافة فى عدة صحف مطبوعة ومواقع على الإنترنت

عمل مساعدا لرئيس تحرير جريدة الدستور المصرية ومسئولا عن القسم الخارجى حتى عام 2006

أسس “مكتبة بدرخان” مع المخرج على بدرخان عام 2009

أصدر المجموعة القصصية “بائعة الحزن” عن دار شرقيات عام 1998

ورواية “عشاق خائبون” عن دار ميريت عام 2005
وطبعة ثانية عام 2009

والمجموعة القصصية “قميص هاواى” عن دار ميريت عام 2010

كما ترجم كتاب “قصة الجنس عبر التاريخ” الصادر عن دار ميريت فى جزئين عامى 2008 و2009

وكتاب “اشتهاء العرب” عن دار الشروق 2012

ورواية “عداء الطائرة الورقية” عن دار بلومزبري قطر 2012

رحّالة

الحياة والموت والحركة والهجرة. هنا نرى شقيقة شوبان تغامر في رحلة محفوفة بالمخاطر لكي تعيد قلبه سرًا إلى وارسو بعد موته. نرى امرأة تعود إلى مسقط رأسها في بولندا لكي تحقن بالسم حبيب صباها الذي يرقد طريح الفراش في سكرات مرضه الأخير. عبر شخصيات وقصص مرسومة ببراعة، ومحبوكة بتأملات مؤرقة، ولعوبة، وموحية، تستكشف "رحّالة" معنى أن تكون مسافرًا، طوافًا، جسدًا في حالة حركة ليس فقط عبر المكان وإنما عبر الزمن أيضًا. من أين أنت؟ من أين أتيت؟ إلى أين تذهب، هكذا نسأل المسافرين حين نلتقيهم. ورواية "رحّالة" الفاتنة، المقلقة، بمثابة إجابة تطرحها كاتبة من كبار الحكّائين في عالمنا.

اقرا أكثر شراء

نظام الزمن

لماذا نتذكر الماضي لا المستقبل؟ ماذا يعني "تدفق" الزمن؟ هل نوجد في الزمن أم يوجد الزمن فينا؟ 

في سرد بسيط وشاعري، يدعونا روفيللي إلى التفكير في أسئلة متعلقة بطبيعة الزمن ما زالت تحيّر الفيزيائيين والفلاسفة على حد سواء

كلنا نعيش الزمن، لكنه يزداد ألغازًا وغموضًا. إننا نفكر في الزمن بوصفه موحدًا وعالميًا، يتحرك بانتظام من الماضي إلى المستقبل، ويمكننا قياسه باستخدام الساعات، روفيللي يمزّق هذه الافتراضات، كاشفًا عن عالم غريب يختفي فيه الزمن. يشرح لنا كيف تحاول نظرية الجاذبية الكمية استيعاب ذلك العالم الغريب الخالي من الزمن وإضفاء معنى عليه. ينسج روفيللي أفكاره من الفلسفة والعلم والأدب، ويخبرنا أن إدراكنا لتدفق الزمن يعتمد على وجهة نظرنا، وأننا لكي نفهم ذلك علينا البدء من بنية أدمغتنا ومشاعرنا لا من العالم المادي. 

اقرا أكثر شراء

فن الحياة البسيطة

اكتشف كيفية تحقيق السلام والسكينة وسط دوامة الحياة الحديثة مع هذا الدليل الذي يجسّد حكمة الزن، لأحد أبرز الرهبان اليابانيين، وحقق مبيعات هائلة في شتّى أرجاء العالم.
مع كل تمرين ستتعلم كيف تعثر على السعادة، لا في الخبرات الاستثنائية وإنما بإجراء تغييرات طفيفة على حياتك، والانفتاح على معاني السكينة والسلام الداخلي.

اقرا أكثر شراء

جنتلمان في موسكو

تحفة ساخرة.. بالغة الرقة والظرف. سرد دقيق ومضحك للطبيعة الموحشة للحياة في الاتحاد السويفيتي.. وبعيدًا عن الحبكة العبقرية في هزليتها والشخصيات الدقيقة في رسمها، يزداد الكتاب إمتاعًا بأسلوب تاولز بالغ الإتقان، إذ ينقل الانطباع الدقيق، مرة بعد أخرى، باختياره المدهش واللذيذ للكلمات..
إنها بهجة خالصة.

Daily Express

في 21 يونيو عام 1922، اقتيد الكونت ألكسندر إلييتش روستوف - حامل وسام القديس أندرو، عضو نادي الفروسية، مستشار الصيد الإمبراطوري - عبر بوابة الكرملين إلى الميدان الأحمر، ثم إلى الأبواب الدوارة الأنيقة لفندق المتروبول. بعد أن اعتبرته محكمة استثنائية بلشفية أرستقراطيًا لم يُظهر ندمه وتوبته، فحكمت عليه بالإقامة الجبرية.
لكن بدلًا من جناحه المعتاد، عليه أن يعيش في غرفة فوق السطوح، بينما تعيش روسيا عقودًا من الاضطرابات العنيفة.
فهل يمكن لهكذا حياة أن تكون بالغة الثراء؟

اقرا أكثر شراء

الجين: تاريخ حميم

"كتاب سيحلّق في سماء الأعمال واجبة القراءة لهذا العام"
نيويورك تايمز

"درامي ودقيق .. مثير وشامل.. اقرأ هذا الكتاب وهيئ نفسك للقادم"
صنداي تايمز

اقرا أكثر شراء
اشترك في النشرة البريدية