عبد المجيد الشرفي


عبد المجيد الشرفي ولد في 23 يناير 1942 في صفاقس، هو جامعي تونسي مختص في الفكر والحضارة الإسلامية.
هو أستاذ فخري في جامعة تونس، ويحاول تحليل النص القرآني من الداخل بنظرة وأدوات فكرية لرجل من القرن الحادي والعشرين.

ترجمت بعض أعماله إلى لغات مختلفة من أهمها الفرنسية والفارسية

مرجعيات الاسلام السياسي

لا يزال الفكر الإسلامي عموما يواجه الصعوبات الكبيرة في التأقلم مع القيم والأوضاع الجديدة في حين استطاع الفكر الديني في مجتمعات أخرى التغلّب على مثل تلك الصعوبات فانتهى إلى قناعة تامة بأهمية فصل الدين عن الدولة.
ولعلّ في قصر فترة تلك المواجهة التي بدأت منذ ما يقارب القرن ونصف فقط ما يفسّر نسبيا حدّة التوتر بين مختلف الأطراف عندما يقع الحديث عن الإسلام السياسي ومرجعياته وعن الدين والدولة وعن المجتمع والعقيدة.
يستعرض الدكتور عبد المجيد الشرفي في هذا الكتاب كل المراحل التي مر بها التفكير السياسي الإسلامي باحثا عن المرجعيات والخاصيات معتمدا على تحليل مجمل مراحل نمو "الدولة في البلاد الإسلامية" ومبرزا علاقتها بالدين وتنوّعها في مختلف الفترات التاريخية .

اقرا أكثر

الدين وأسئلة الحداثة

الشهادات المقدّمة في هذا الكتاب لا تفتقر للحسّ التاريخي في دراسة الموروث الديني، ولا تتردّد في اكتشاف مواطنِ قصوره وثغراتِه المتنوعة، وعجزِه عن الوفاء بمتطلبات روح وقلب وعقل وجسد المسلم المعاصر. فضلا على أنها تحاول أن تتعرف على آفاق الحاضر، واستبصار مديات المستقبل. كذلك تنزع هذه الشهادات الى الخروج عن المناهج والأسس والأدوات الموروثة للتفكير الديني، بوصفها «أسيجة مغلقة»، تعطّل العقلَ، وتسجن عمليةَ التفكير الديني في مدارات مغلقة، لا تكف عن التكرار والاجترار، تبدأ من حيث تنتهي، وتنتهي من حيث تبدأ. تبدأ من لاهوت الأشعري لتنتهي به، وتنتهي به لتبدأ منه...وهكذا.
تستوعب هذه الشهادات نقاشات عبد الجبار الرفاعي مع محمد أركون ومصطفى ملكيان وعبد المجيد الشرفي وحسن حنفي، وميزة هذه الشهادات أن أصحابها من ذوي التكوين الأكاديمي الجاد في اللاهوت والفلسفة وفلسفة الدين والعلوم الإنسانية، وهم من ذوي التكوين اللغوي المتعدد، الذي يمنحهم مفاتيحَ متابعة آخر ما تقوله الفلسفة والعلوم الانسانية واللاهوت وفلسفة الدين اليوم. مع أنهم لا يفتقرون للخبرة الواسعة في التراث ودروبه ومسالكه المتنوعة. وكلٌ منهم يسعى لتطبيق خبرته في قراءة التراث وغربلته، واقتراح مسالكَ لعبور «أسيجته المغلقة».

اقرا أكثر شراء

اطلب الكتاب

اشترك في النشرة البريدية