مؤلفات حسن الصعيب

حسن الصعيب

Description

الماركسية و الدين

إن ما يقع هو إننا كلنا نحن ، الذين يعيشون في القرن العشرين في اغرب مسيحيين ماركسيون أو غير ماركسيين . كلنا أبناء العقلانية العصرية ، أبناءٌ لموروث مثالي يجعلنا في كثير من الأحيان وباسم الدفاع عن المبادىء الثورية نعطي قيمة مطلقة لنظريات جزئية في الحركة التاريخية.
هناك مسيحيون يظنون أنهم يستطيعون انطلاقاً من عقيدتهم الدينية . تفسير ليس بداية الكون فحسب بل أيضا تحديد هل يجب أم لا القيام باصلاح زراعي وفي أية شروط يجب القيام به . حيث يفكرون بهذا الشكل وحيث يدافعون عن وجهة النظر هاته فإنهه يخرجون من الميدان الذي يجب أن تتحرك فيه العقيدة والموقف الدينيين ويجد أيضا الماركسي الذي يريد تفسير العلاقات العاطفية والجنسية التي يمارسها مع صديقته على ضوء الماركسية – الليتينة . وهو بذلك يخرج من الميدان الذي تعالجه الماركسية- الليتينة لأن عالم العاطفة – الذي هو ليس غير عقلاني – يتجاوز مع ذلك البعد العقلاني الذي يميز نظرية كالماركسية . يقول ماركس في رسالة لزوجته : لحسن الحظ فإن علاقتنا لا علاقة لها بالعلاقات المالية والتجارية . حيث يزعم ماركسي استخراج مجموعة متكاملة من الحقائق المطلقة والدائمة وغير القابلة للتساؤل من الماركسي كما تبلورت لحد الآن . فإنه ينفي الماركسية ذلك أن الماركسية نظرية تنبع من الممارسة . وهي نظرية مطبوعة بالجدلية أي أنها يجب أن تتطور باستمرار بفضل الممارسة الاجتماعية السياسية والثورية لكل ما سبق . أفضل تصنيف نفسي كمسيحي وثوري.

اقرا أكثر
اشترك في النشرة البريدية