برايان جرين

برايان جرين هو عالم فيزياء نظرية أمريكي وعالم رياضيات ومتخصص في نظرية الأوتار، أستاذ في جامعة كولومبيا منذ 1996، وحصل على شهادته الجامعية من جامعة هارفارد، وعلى شهادة الدكتوراة من جامعة أوكسفورد، له الكثير من الإنجازات في مجال الفيزياء لكنه معروف للعامة بما أصدره من كتب علمية.

أشهر كتبه:

الكون الأنيق، والذي تُرجم للعربية وصدر عن دار التنوير.

الحقيقة المخفية

 

حتى نهاية الزمن

"أريد أن أكون جزءًا من رحلة نحو رؤى شديدة الجوهرية، إلى درجة أنها لن تتغير مطلقًا. فلتنهض الحكومات وتسقط، ولتفز فرقٌ بنهائي المباريات وتخسر فرق أخرى، ولتظهر أساطير السينما والتلفاز والمسرح وتختفي. فما أردته هو قضاء حياتي محاولًا رؤية لمحة من شيء يسمو فوق الوجود المادي"
في هذا الكتاب الأخّاذ يستكشف برايان جرين الكون، ويتناول ما يشغلنا حول الاكتشافات الجديدة عنه، وسعينا الدائم للبحث عن المعنى ونحن نتأمل هذا التوسع العظيم.
انطلاقًا من أسئلة الوجود الكبرى، يأخذنا جرين في رحلة المعرفة والعلم والاكتشافات المذهلة، رحلة تمتد من الانفجار الكبير وحتى نهاية الزمان.

اقرا أكثر شراء

الواقع الخفي

في هذا الكتاب يتناول برايان جرين، صاحب الكتابين الأكثر مبيعًا "الكون الأنيق" و "نسيج الكون"، سؤالًا يمكن اعتباره أكثر أسئلة الفيزياء الحديثة وعلم الكونيات إثارة للعقل، وهو: هل كوننا هو الكون الوحيد الذي له وجود؟

في وقت ما من الماضي كان "الكون" يعني الوجود بأسره، كل شيء، ومع ذلك فثمة مجموعة من النظريات تُجمع على أن كوننا ربما يعد واحدًا من بين مجموعة كبيرة من الأكوان الموازية التي تشكل معًا كونًا متعددًا فسيحًا. وفي هذا الكتاب يصطحبنا برايان جرين، أحد أبرز الفيزيائين والكتاب في مجال العلوم، في رحلة تحبس الأنفاس إلى كون متعدد يتألف من سلسلة لا نهاية لها من الانفجارات العظمى، وإلى كون متعدد به نسخ طبق الأصل منا جميعًا، وإلى كون متعدد مليء بأغشية زمكانية هائلة، وإلى كون متعدد يتبين فيه أن كل ما نعتبره حقيقيًا ما هو إلا أوهام هولوجرافية، بل وإلى كون متعدد مصنوع بالكامل من الرياضيات، ثم يكشف لنا عن الواقع الخفي في كل كون من هذه الأكوان.

اقرا أكثر شراء

الكون الأنيق

في هذا الكتاب المُصاغ بلغة مفهومة ورشيقة يقص علينا برايان جرين قصة العلم والجهد البشري الكامنين خلف عملية البحث عن النظرية النهائية. فيبسط بعضًا من أعقد المفاهيم ويقدمها بطريقة مفهومة ومُسلّية، بحيث يقرّبنا على نحو غير مسبوق من فهم الكيفية التي يعمل بها الكون من حولنا.
يستخدم برايان جرين كل شيء، من مدن الملاهي إلى النمل السائر على خرطوم حديقة، كي يفسر الوقائع الجميلة والعجيبة التي تكشفها لنا الفيزياء الحديثة. إنه كتاب مبهر من فرط براعته، وغير مسبوق من حيث قدرته على التوضيح والإمتاع، ويعد أحد الأمثلة الرائعة للكتابة العلمية. كتاب يأخذنا في رحلة شديدة الإمتاع والوضوح في أرجاء الفيزياء الحديثة، بحيث يتيح لنا فهم الكيفية التي يسير بها الكون.
ونرى اليوم أن عدداً متزايدًا من الفيزيائيين على قناعة بأن نظرية الأوتار هي مفتاح الوصول إلى نظرية المجال الموحَّد التي ظل آينشتاين يسعى إليها لأكثر من ثلاثين عامًا. فهي توحِّد بين ميكانيكا الكم والنسبية العامة، ركيزتا الفيزياء الحديثة الأساسيتَيْن. وتعتبر نظرية الأوتار أن كل ما يحيط بنا في العالم إنما ينتج عن اهتزازات كيانات منفردة: حلقات فائقة الدقة من الطاقة تقع في قلب المادة.

في مزيج رائع من البصيرة العلمية والكتابة التي تضاهي في أناقتها النظريات التي يستعرضها الكتاب، يكشف برايان جرين الغموض الذي يحيط بنظرية الأوتار، فيضع أمام ناظرينا كونًا يتألف من أحد عشر بُعدًا يتمزق فيه نسيج المكان ثم يصلح نفسه...

اقرا أكثر شراء
اشترك في النشرة البريدية