مؤلفات بدر الدين عرودكي

بدر الدين عرودكي

لا مزاح مع الحب

كيف يمكن الاستسلام في عام 2013 إلى إغراء الخيانة الزوجية؟
ليس السؤال أخلاقياً بل روائياً. وفي تجديدها لهذا النوع الروائي، تعزف نيللي آلار موسيقى روايتها على مقام اجتماعي شديد المعاصرة. جولييت وأوليفييه زوجان شابان وطفلاهما، ماريا ويوهان. زوجان يمكن لهما أن يقضيا في شراء عربة أطفال وقتاً أطول من ذلك الذي يقضيانه في شراء سيارتهما الخاصة! هواهما اشتراكي، لكن حزب الخضر يفتنهما. يسمح هذا الخيار للروائية أن ترسم لوحة شديدة الدقة للمرأة التي نجحت في الجمع بين العمل والأسرة وفي الوقت نفسه للرجل الجديد الذي لن يخرج من الرواية مكرّماً
كانت قد ضربت موعداً لزوجها كي يذهبا إلى السينما، ولكن
على الطرف الآخر من الخط، كان أوليفييه يبدو منتحباً. سألتْ، ماذا هناك؟ قبل أن تسمع الجواب، أحسّت بما يشبه لدغة في قعر البطن. خطرت لها فكرة أن ماريا كانت ميتة

اقرا أكثر شراء

اطلب الكتاب

الامبراطوريات الجديدة

أودُّ أن أنتهز فرصة كتابة هذه المقدمة كي أقول ما يثيره اللقاء مع قرّاء اللغة العربية في نفسي من عواطف. ففي الوقت الذي يُرادُ أنْ تُفرَضَ فيه على الصعيد العالمي لغة وحيدة، ونسق كتابة وحيد، وإطارٌ لغويٌّ وحيدٌ في آخر المطاف من أجل التفكير، تتجلّى الترجمة فعلَ مقاومة. وأراني أكثر حساسية إزاء هذا الفعل لاسيما وأنَّ عملي، وهو العمل الذي وجّهته قبل كل شيء في اتجاه مناهضة الخلقنة المزيّفة للرأسمالية والذي يستمرُّ في هذا الكتاب من خلال التأمل حول التوترات القائمة بين الرأسمالية والديمقراطية، هو نضال ضد التأحيد من أيِّ جهة أتى. حين تُحْصَرُ القيم، حتى أرقاها وأكثرها جدارة، ضمن نظام متواطئ، فإنها تفقد في رأيي كل مصداقية إذا انتهت عموميتها إلى أن تُقاسَ بعدد الأجهزة القسرية أو بضربات المطرقة الضرورية التي تُحمَل على قبولها. وربما وجب على فرنسا الجمهورية ـ المحافظة والأخلاقية التي تتضخم حالياً بمقدار ما يتطور اليمين المتطرف العنصري والرجعي، هي الأخرى، أن تقدم حساباً عما تفعله بروح التنوير. على أنه مادامت الساعة لم تحِنْ بعد من أجل الاعتراف بأخطاء الماضي، فإن أكثر ما يُخشى منه هو أن نستمر باسم الخير، في استثارة الشرّ في التاريخ.

اقرا أكثر شراء

اطلب الكتاب

اشترك في النشرة البريدية