“يكشف دون ديليلو في ضوضاء بيضاء توافه الوجود الأميركي المعاصر… تقدم الرواية كوميديا مذهلة، عن الموت أحياناً، في لغتها الاستثنائية وتفاصيلها المنزلية الغريبة.”

Daily Mail

ضوضاء بيضاء

    “تحتل ضوضاء بيضاء المنطقة الحدودية الجينية الغريبة حيث تتلاقى الكوميديا الاجتماعية مع الخيال العلمي والموت، حواراتها فكاهية الى درجة رائعة وتحليلها للحياة اليومية دقيق على نحو بارع. الزواج،العلاقات العائلية،الحياة الجامعية،ثقافة البلدات الصغيرة،كلها هدف يتلوى تحت نظرتها الساخرة. وفي الوقت ذاته نجد جو حياة أواسط الغرب المعاصرة معروضاً برفاهة.”
    صنداي تايمز.

    “كتب دون ديليلو كتاباً طريفاً على نحو مذهل يتناول مواضيع جدّية، حيث يمزج بعفويّة بارعة الكوميديا الاجتماعية وأدب الكوارث والفلسفة. مزيج غريب، ولكنه مضحك، وناجح جداً.”
    ديلي تلغراف

    “ضوضاء بيضاء رواية مثيرة مذهلة لكاتب أميركي في قمة قوته… من جانب، الكتاب هجاء للحياة الجامعية غريبة الأطوار بأسلوب روايات العائلة، ولكن ديليلو يحاول أيضاً بلوغ طموح أكبر، وهو تحليل الوسائل التي تعمل من خلالها الثقافة الأميركية (أو ثقافة الميديا عموماً) على تغريب البشر عن تجاربهم الحياتية الشخصية… كتاب محفز وشديد الطرافة.”
    بوكس أند بو مِن

    “مزيج أميركي فريد من البشرية الحائرة والتكنولوجيا المتطورة يقدم بعداً هزلياً رائعاً لرواية ديليلو ضوضاء بيضاء… الرواية مرعبة وطريفة في آن. كما أنّها إنسانية بعمق. كتاب مُقلِقٌ وآسر، سيسكن المخيلة طويلاً بعد انتهاء القراءة.”
    نيو ستيتسمان



اطلب الكتاب

اقرأ الكتاب إلكترونيًا

احصل على الكتاب من خلال مكتبة قريبة منك

تنمية - وسط البلد

باب اللوق، عابدين، محافظة القاهرة

02 23926249

تنمية - المعادي

49 المركز الرئيسي - مدينة المعراج بالمعادي

+201063775334

عن المؤلف دون ديليلو

دون ريتشارد ديليلو هو روائي وكاتب ومسرحي وسيناريست أمريكي، تنوّعت رواياته لتغطي الكثير من القضايا كالفن والحرب النووية والرياضة وغيرها. ترشح وفاز بعشرات الجوائز، ويتم الاحتفاء بأعماله حتى الآن.

...


عن المترجم يزن الحاج

كاتب ومترجم سوريّ. أصدرَ مجموعةً قصصيّة، وترجم عددًا من الكتب عن الإنكليزيّة. يكتب في جريدة الأخبار اللبنانية.

أشهر ترجماته:

ضوضاء بيضاء – دون ديليلو

عزا...

”لا يمكن لأحد كان يبحث عن بهجةٍ صغيرةٍ في بداية العام أن يدّعي أنّ رواية ديليلو ليست فكاهيّة، مع أنها تترك الأعصاب في حالةٍ أسوأ من الحالة التي كانت عليها… أن تكون الرواية مُحفّزةً ومرعبةً وفكاهيّة في اللحظة نفسها هو إنجاز حقيقيّ، ويقدّم الحوارُ اللغة التقنية كنوع من الوباء.“

الغارديان
اشترك في النشرة البريدية