يعتبرها النقاد واحدة من أعظم الروايات في التاريخ وأكثرها تأثيرًا

تحوّلت إلى العديد من الأفلام كما نُقلت إلى المسرح.

الأم

    ...صاحت الأم بصوت مرتفع : أنا لست لصّة ، لقد جرت البارحة محاكمة بعض المتهمين السياسيين ، وكان بينهم ابني فلاسوف . لقد ألقى في المحاكمة خطابا.. إنني أحمله إلى الشعب حتى يقرأوه ويفكروا في الحقيقة ..
    ...ثم لوّحت بالمناشير في القضاء ورمتها فوق رؤوس الحشد حولها ، هل تعلمون ما هي الحقيقة ؟
    الفقر ، الجوع ، المرض ، ... نحن نموت مرهقين ونحن معفرون في الوحل ، مخدوعون بينما يمتص الآخرون كل الفرح والفوائد حتى التخمة . وأسرعت توزع المناشير للناس المحتشدين ، فأمسك بها دركي من ياقتها وهي تصيح : وحدوا أيها الناس قواكم في قوة واحدة عاتية ! وصاحت في وجه الدركيين : إنكم لاتثيرون إلا ثيران الحقد عليكم!
    وأمسك بها أحد الدركيين : من عنقها وراح يخنقها فشخرت . وكانت المناشير تملأ الفضاء ويلتقطها الحشد الكبير لمعرفة الحقيقة التي من أجلها قتلت الأم.



يحاول مكسيم غوركي من خلال روايته أن يبرز تلك الطليعة العمالية الثورية التي هي من طراز جديد فأدخل في روايته التجربة السياسية لسنوات الثورة العمالية الروسية. وإلى هذا الوعي السياسي كان أبطاله مدينون بعظمتهم وحقيقتهم، حقيقة التاريخ. من أجل هذا لم يكن بناء هذه الرواية قائماً على عقدة تحل، وتعقد أقداراً شخصية، بل بناها غوركي على نمو روابط طبيعية تعكس الأقدار الشخصية فيها ما بينها من تناقضات.

فالخصائص والغنى الداخلي عند كل من أبطال الرواية، وقابليته للانفتاح للحياة، وللتأثير عليها، كل ذلك يتوضح من خلال تطور الأحداث التي تنتهي بالحلم على بول وأندريف بتوقيف الأم، ولكن هذه الهزيمة لا تضعف شيئاً من الثقة بالنص النهائي، نصر القيم الإنسانية التي يحملونها في أعماقهم، وكذلك فإن بول وأمه، شخصيا الرواية المحوريتان، كانا يدركان دائماً بألا حظ لهما بتجنب السجن والنفي ولكنهما يدركان أن مصيرهما شخصياً، وهو أبعد ما يكون عن إضعاف الحركة الثورية، يجب أن يكرس لتنشيط هذه الحركة.

اطلب الكتاب

احصل على الكتاب من خلال مكتبة قريبة منك

تنمية - وسط البلد

باب اللوق، عابدين، محافظة القاهرة

02 23926249

تنمية - المعادي

49 المركز الرئيسي - مدينة المعراج بالمعادي

+201063775334

عن المؤلف مكسيم غوركي

أليكسي مكسيموفيتش بيشكوف ويعرف باسم مكسيم غوركي، أديب وناشط سياسي ماركسي روسي، مؤسس مدرسة الواقعية الاشتراكية التي تجسد النظرة الماركسية للأدب حيث يرى أن الأدب مبني على النشاط الاقتصادي في نشأته ون...



الأم

عن المترجم سهيل أيوب

سهيل بن زكي أيوب.
ولد في دمشق، وفيها توفي.
عاش في سورية، وفي إمارة الشارقة (الإمارات العربية المتحدة).
تلقى مراحل تعليمه قبل الجامعي في التجهيزية الأرثوذكسية بدمشق، وبعد أن حصل عل...

اشترك في النشرة البريدية