باعت هذه الرواية أكثر من أربعين مليون نسخة، وتُرجمت إلى أكثر من أربعين لغة.

هي و هو

    ربما تكون باريس هي مدينة الحب ولكن هناك من يرفض الاعتراف بذلك

    ميّا ممثلة شهيرة، ولكنها في الحياة الواقعية متعبة وبحاجة إلى استراحة لأنها اكتشفت أن زوجها الممثل النجم الذي هو أيضًا شريكها في بطولة فيلمها الأخير، غير مخلص لها... تذهب ميّا لتختبئ في باريس، وتغير تسريحة شعرها، وتعمل نادلة في مطعم صديقتها. أما بول فهو كاتب أمريكي يعيش في باريس ويجتهد لاستعادة شعلة الموهبة التي كتب بها روايته الأولى..

    بتدبير سري من صديقه عن طريق أحد المواقع الالكترونية المخصصة بالمواعدة يلتقي بول ميا و يدخلان في علاقة معقدة .
    لكن على الرغم من الظروف غير الملائمة فإن القدر يخبئ لهما مصيرًا مختلفًا...



اقرأ الكتاب إلكترونيًا

احصل على الكتاب من خلال مكتبة قريبة منك

تنمية - وسط البلد

باب اللوق، عابدين، محافظة القاهرة

02 23926249

تنمية - المعادي

49 المركز الرئيسي - مدينة المعراج بالمعادي

+201063775334

عن المؤلف مارك ليفي

روائي فرنسي يعيش الآن في نيويورك، ويُعتبر من أكثر الكتاب المعاصرين مقروئية. له ثماني عشرة رواية من بينها “كل الأشياء التي لم نقلها” “اطفال الحرية” “إعادة التشغيل”...


عن المترجم شاكر نوري

روائي ومترجم عراقي، حصل على درجة البكالوريوس في الأدب الأنجليزي من كلية التربية بجامعة بغداد في عام 1970،  وعلى ماجستير في الأدب الانكليزي من جامعة السوربون عام 1978. حاز أيضًا على دبلوم من معهد لو...

”رواية في غاية الإمتاع، منعشة، سريعة الإيقاع.“

Kirkus Reviews

”بشخصيات مرحة وحوارات طريفة يؤجل ليفي النهاية الحتمية لحكايه بذكاء عالي، فاسحًا المجال لتلك الشخصيات الحية كي تراوغ كاشفة لنا عن نقاط ضعفها لننتهي إلى قراءة قصة رومانسية شيقة“

Publishers Weekly
اشترك في النشرة البريدية