“يأتي الطوفان فيصير كل شيء ممكنا وتحذف كلمة مستحيل من القاموس. نوحٌ جديد يطيح الاتكالية البليدة السائدة. رجل وإمرأة تحدوهما الرغبة بالحب والإنجاب والعمل. يعمّران الدنيا الجديدة حسب ذوقهما ويملآن الأرض عدلا بعد أن ملأها الناس جورا.
أين أنت أيها الطوفان العظيم؟”

في أدب الصداقة

    لم تكتب هذه الرسائل بقصد النشر أصلا. كما هو حال بعض المراسلات الأدبية الشهيرة عندنا. تقرر نشرها بعد وفاة عبد الرحمن بمبادرة مشكورة من سعاد قوادري منيف ومروان. ولا شك عندي بأن عبد الرحمن كان سيوافق لو سئل. فهذه المراسلات قصة صداقة. صداقة سابقة على بدء التراسل.
    إلى الصداقة، تشكل هذه الرسائل شهادات نادرة عن عملية الانتاج الادبي والفني والعلاقة بينهما.
    يصمت الصديقان وتنقطع المراسلة بينهما لأشهر إبان غزو الأميركي للعراق. يكسر عبد الرحمن الصمت شارحا السبب: الحزن والإحباط.
    يعتصم عبد الرحمن بالحكمة الشعبية «إذا ما خربتْ ما بتعمر ».
    ويستقوي مروان بقول سعدالله ونوس «لقد حكم علينا بالأمل».
    مشهد ختامي: مروان في مرسمه الجديد ينتظر النور تنقشع عنه غيوم المانيا العنيدة: «المهم هو النور » يقول.
    ربيع 2011. جاءنا النور.
    نفّذ محمد بوعزيزي وصية ناظم حكمت: «إن لم أحترق أنا/وإن لم تحترق أنت/ وإن لم نحترق جميعا، كيف للظلمات أن تصير ضياء؟».

    ربيع 2011. جاءنا الطوفان فواز طرابلسي



احصل على الكتاب من خلال مكتبة قريبة منك

تنمية - وسط البلد

باب اللوق، عابدين، محافظة القاهرة

02 23926249

تنمية - المعادي

49 المركز الرئيسي - مدينة المعراج بالمعادي

+201063775334

عن المؤلف مروان قصاب باشي

هو رسام ونحات سوري، وأحد أبرز الفنانين التشكيليين العرب في العصر الحديث، ومن بين الفنانين الأكثر حضورًا في المعارض الدولية. تميزت رسوماته بحصرها صورة «الوجه الإنساني» المعذب للتعبير عن الحالات الوج...

عن المؤلف عبد الرحمن منيف

عبد الرحمن منيف هو خبير اقتصادي وأديب وناقد سعودي، وُلد في عام 1933 وتوفي في عام 2004، وعُد واحدًا من أهم الكتاب والروائيين العرب خلال القرن الماضي وأشهر رواية الجزيرة العربية المعاصرة، وأحد أعمدة ...

كتب من مروان قصاب باشي

كتب من عبد الرحمن منيف

اشترك في النشرة البريدية