ابيستمولوجيا النص بين التأويل والتأصيل

    يناقش هذا الكتاب المفهوم الجوهري للقوة الإلزامية التخييلية لتقديس ما هو غير مقدّس، وتحريم ما كان غير محرّم، وتنزيه ما كان غير منزّه، وبالمحصلة، فإن الخطاب الإصولي ، أسقط وجود الصيرورة في المواصلة التاريخية والتأصيل الهرمينوطيقي والبلورة الجوهرية لمغادرة التقديس الأعمى للنص الديني وكسر الإنغلاق في النص الديني ومجاوزة التقديس والتحريم.
    إن هذه المرحلة التاريخية التي تخضع لعمليات التصور الخاضعة لمنطق الصيرورة التأريخية، ليقوم التفكير السلفي الديني بإنكار “قانون الصيرورة” ليشكل ظاهرة سسيولوجية ثقافية تنتشر داخل الأنسجة السسيولوجية التي تنفصل عن المنطق التأريخي للصيرورة التطورية النقدية لتطور التفكير الديني.



اطلب الكتاب

ابيستمولوجيا النص بين التأويل والتأصيل

عن المؤلف علاء هاشم مناف

ولد في العراق عام ١٩٥٧، باحث مهتم في الشؤون الثقافية وناقد وصحفي صدرت له كتب عديدة من أهمها نظرية العقل العربي، وابستمولوجيا النص بين التأويل والتأصيل.

...

اشترك في النشرة البريدية